Einstein: His Life and Universe

Einstein: His Life and Universe

Einstein was a rebel and nonconformist from boyhood days, and these character traits drove both his life and his science. In this narrative, Walter Isaacson explains how his mind worked and the mysteries of the universe that he discovered....

DownloadRead Online
Title:Einstein: His Life and Universe
Author:Walter Isaacson
Rating:
Edition Language:English

Einstein: His Life and Universe Reviews

  • Laurel

    I decided to read this book primarily because of my fiance's interest in Einstein's life and theories. I thought it might help me to actually have a somewhat intelligent reply on the rare occasion he starts talking physics (don't tell him I said so, but he is much smarter than I am). :)

    I felt a bit daunted by the length of it at first (700 pages, or 22 hours on 18 CDs), but the book is engrossing from the start. The periodic and quite detailed descriptions of Einstein's theories and research wer

    I decided to read this book primarily because of my fiance's interest in Einstein's life and theories. I thought it might help me to actually have a somewhat intelligent reply on the rare occasion he starts talking physics (don't tell him I said so, but he is much smarter than I am). :)

    I felt a bit daunted by the length of it at first (700 pages, or 22 hours on 18 CDs), but the book is engrossing from the start. The periodic and quite detailed descriptions of Einstein's theories and research were a bit (okay, maybe way) over my head at times, but that didn't in any way damper my enjoyment of the book. When I did understand the physics, I found it all rather fascinating. I especially enjoyed learning the details of Einstein's life, relationships, struggles and philosophies. In fact, much to my surprise, there were times I had trouble putting this book down. Isaacson creates a vivid and engaging portrait of who Einstein was as a whole -- both the brilliant and the quirky -- and gives us a wonderful glimpse into how this man's amazing mind led to some of the most incredible scientific discoveries in history. Very well-written and meticulously researched.

  • Bonnie

    My brother-in-law recommended this biography in 2007. It is one of the most incredible books I’ve read in a long time. There are eleven pages of sources alone! This book is meticulously researched, beautifully written, fascinating, inspiring, and wonderful on every level. It’s 551 pages long, and I so did not want this book to end!

    Isaacson immerses us in a detailed, in depth probing of Einstein’s life – personal, intellectual, scientific, political, and cultural - against a backdrop of the histo

    My brother-in-law recommended this biography in 2007. It is one of the most incredible books I’ve read in a long time. There are eleven pages of sources alone! This book is meticulously researched, beautifully written, fascinating, inspiring, and wonderful on every level. It’s 551 pages long, and I so did not want this book to end!

    Isaacson immerses us in a detailed, in depth probing of Einstein’s life – personal, intellectual, scientific, political, and cultural - against a backdrop of the history of the time – 1879-1955. Extensive quotations from Einstein’s correspondence, essays, and personal papers lend the richness of authenticity. Explanations of scientific theories are clear and restated many, many times in different ways. They seem comprehensible as one reads them, though I would be hard-pressed to explain any of Einstein’s “thought experiments,” theories, or the revolutionary nature of theoretical physics in my own words now.

    Einstein believed deeply in intellectual freedom and he was a nonconformist first and foremost.

    The author’s words speak for themselves:

    "For the remaining ten years of his life, his passion for advocating a unified governing structure for the globe would rival that for finding a unified field theory that could govern all the forces of nature. Although distinct in most ways, both quests reflected his instincts for transcendent order. In addition, both would display Einstein’s willingness to be a nonconformist, to be serenely secure in challenging prevailing attitudes." (p. 488)

    "Admittedly, he was a somewhat contrarian citizen. But in that regard he was in the tradition of some venerable strands in the fabric of American character: fiercely protective of individual liberties, often cranky about government interference, distrustful of great concentrations of wealth, and a believer in the idealistic internationalism that gained favor among American intellectuals after both of the great wars of twentieth century." (p. 506)

    I feel as if I should re-read this book in order to copy down the many brilliant quotes from Albert Einstein’s letters and talks.

    In a letter to his son, Eduard, in 1930 he wrote, “Life is like riding a bicycle. To keep your balance you must keep moving.” I LOVE that!

    Advice offered to his step-daughters in 1922 on how to live a moral life: “Use for yourself little, but give to others much.” (p. 393)

    In response to an interviewer’s question about how Einstein got his ideas he said, “I’m enough of an artist to draw freely on my imagination. Imagination is more important than knowledge. Knowledge is limited. Imagination encircles the world.” (p. 387)

    When asked if he believed in immortality he stated, “No. And one life is enough for me.” (p. 387) !

    From his credo “What I Believe” written in 1930:

    "….The most beautiful emotion we can experience is the mysterious. It is the fundamental emotion that stands at the cradle of all true art and science. He to whom this emotion is a stranger, who can no longer wonder and stand rapt in awe, is as good as dead, a snuffed-out candle. To sense that behind anything that can be experienced there is something that our minds cannot grasp, whose beauty and sublimity reaches us only indirectly: this is religiousness. In this sense, and in this sense only, I am a devoutly religious man." (p. 387)

    Read this book and fall in love with this extraordinarily inspiring mensch!

  • أبو يوسف

    من أجمل وأروع السير الذاتية التي قرأتها , تعلمت واستفدت منها الكثير.

    على الرغم من حجم الكتاب الكبير واسترساله في المسائل الفيزيائية إلا أن الكاتب نجح في شد انتباهي حتى النهاية.

    -------------------------------------------------------------------------------------------------------------

    العبقرية.. وقيود المجتمع

    فهد عامر الاحمدي

    * حين نصف شخصاً بانه مبدع فماذا نعني بذلك!؟

    في الغالب نقصد انه خرج بشيء جديد وغريب لم يستطرق من قبل. وحين يخرج المرء بشيء جديد فانه في الغالب يخالف واقعاً معتاداً وطريقة اعترف

    من أجمل وأروع السير الذاتية التي قرأتها , تعلمت واستفدت منها الكثير.

    على الرغم من حجم الكتاب الكبير واسترساله في المسائل الفيزيائية إلا أن الكاتب نجح في شد انتباهي حتى النهاية.

    -------------------------------------------------------------------------------------------------------------

    العبقرية.. وقيود المجتمع

    فهد عامر الاحمدي

    * حين نصف شخصاً بانه مبدع فماذا نعني بذلك!؟

    في الغالب نقصد انه خرج بشيء جديد وغريب لم يستطرق من قبل. وحين يخرج المرء بشيء جديد فانه في الغالب يخالف واقعاً معتاداً وطريقة اعترف بها الجميع.

    والابداع ليس صعبا لدرجة ان اجيالا تولد وتموت ولم يظهر فيها مبدع واحد.. ولكن المشكلة ان معظمنا يخشى الخروج على عادات المجتمع ومخالفة المألوف والصراخ بأعلى صوته "أنا لدي طريقة جديدة"!!

    لا يوجد شعب اذكى من شعب ولا أمة أفضل من أمة، ولكن تتفاوت المجتمعات في تشجيع او كبت الافكار الجديدة. في المجتمعات العربية يسيطر "المعتاد" و"المفروض" على 99.999من تصرفات الافراد، اما في الغرب فيمكن لاي شخص مخالفة الواقع والخروج عن المألوف بدون ان يثير حفيظة احد.

    المجتمع بطبعه يتصرف بروح القطيع فيعارض غير المألوف ويثور ضد الافكار الجديدة.. اما ردود فعله فتنطلق من (وجدنا آباءنا كذلك يفعلون) بدون اي تحليل او تقييم منطقي للأفكار المطروحة. المجتمعات البشرية لا تعترف بالعبقرية والابداع بقدر ما تعترف بالسحر والجنون (ما اتى الذين من قبلهم من رسول الا قالوا ساحر او مجنون)!!

    * ولكن رغم كل هذه القيود قد يبرز (مجنون ما) يخالف المألوف ويكسر المعتاد ولا يخشى المواجهة، شخص بهذه الصفات يكون مهيأ بنسبة 99% لبلوغ قمة العبقرية فما تبقى ليس اكثر من تشغيل جمجمة نملك مثلها!

    وقد يتمرد المرء على قيود مجتمعه لاسباب كثيرة.. فقد يكون مضطهدا ، وقد يكون ضمن اقلية (وهو السر في تفوق الاقليات اليهودية ضمن المجتمعات الكبيرة) وقد تكون لتربيته دور في تمرده، وقد يكون غير سوي نفسيا، وقد يكون غيورا ومتألما لما يراه، وقد يكون ببساطة مريضا ويعاني باستمرار!.. فالمرض (كمثال) ظرف قهري يتطلب استحداث اساليب جديدة في العيش والتعامل والتفكير.. وحين يصاب المرء بمرض دائم يفكر بشكل اعمق ولا يعبأ كثيرا لما يفرضه المجتمع ويقوله الناس. المريض مهيأ اكثر لالتقاط الالهام في الخلوة وبلورة الابداع من المعاناة.. هنري ماتيس مثلا بدأ حياته كمحام متواضع في باريس. ولكنه اصيب بالتهاب دائم في الزائدة جعله طريح الفراش. وفي ظل معاناته ووحدته اكتشف موهبته في الرسم فأصبحت الفرشاة رفيق حياته.. الطريف ان الزائدة الدودية يمكن حاليا ازالتها بعملية لا تستغرق نصف ساعة. ولكنها لو اتيحت لماتيس لكسبنا محاميا وخسرنا مدرسة جديدة في الفن المعاصر!!

    * قد يكون الخلط بين العبقرية والجنون له اساس من الصحة، فالمعاناة النفسية والجسدية تنقلب في الافراد العاديين الى دافع للتفوق واثبات الذات (وهو ما قالت عنه العرب: كل ذي عاهة جبار!!).

    بيتهوفن مثلا، رغم انه اعظم موسيقي في التاريخ الا انه كان يعاني من الصمم، وشومان (اعظم عازف بيانو) كانت يده اليمنى مشلولة، والمعري كان اعمى، ومليير كان مصابا بالسل، واديسون بالصمم، ودستويفسكي بالصرع، وسيزان بالسكر.. اما هذه الايام فاعظم مثال هو عالم الفيزياء البريطاني ستيفن كنج الذي اصيب بانحلال تدريجي في العضلات حتى اصبح مجرد كتلة لحم رخوة.. ومع هذا يعد كنج حاليا اعظم عالم في الفيزياء والفلك وكتب بالصوت واحدا من اكثر الكتب مبيعا في التاريخ (موجز تاريخ الكون)!!

    .. حين نتأمل الرابطة القوية بين المعاناة والعبقرية نقدم العذر للاصحاء والمحظوظين.. فالمحظوظ لا يتمرد على مجتمع أعطاه كل شيء، وصحيح الجسم لا يملك دافعاً للابداع او وقتا للتأمل

  • Luís C.

    Albert Einstein's Theory of Relativity

    Albert Einstein regarded as the scientific history of the twentieth century. Einstein proposed the famous equation

    . This equation proved to be revolutionary for future studies in nuclear physics, but in those days the means to prove experimentally were not available. Thus, the energy E m represents the mass, both interconnected by the speed of light c. This equation related to mass conversions of energy, therefore, it could

    Albert Einstein's Theory of Relativity

    Albert Einstein regarded as the scientific history of the twentieth century. Einstein proposed the famous equation

    . This equation proved to be revolutionary for future studies in nuclear physics, but in those days the means to prove experimentally were not available. Thus, the energy E m represents the mass, both interconnected by the speed of light c. This equation related to mass conversions of energy, therefore, it could be assumed that the two entities were different manifestations of the same thing.

    Bohr atomic model

    The Danish physicist Niels Bohr developed a hypothesis in 1913 according to which electrons were distributed in distinct layers (or quantum levels) some distance from the nucleus. Thus, the electronic configuration of the various elements was constituted.

    For Bohr electrons spun in fixed orbits from which no radiation is emitted. Thus the old concept of the atom as indivisible, inert, and simply buried, and the hypothesis of a complex structure later would appear to be complicated to generate manifestations of energy.

    The Manhattan Project

    In 1939, at the beginning of World War II, Albert Einstein recommended that US President FD Roosevelt go ahead with the atomic bomb development project. Einstein explained that, thanks to the research conducted by Enrico Fermi and Leo Szilard in the United States, and Frédéric Joliot and his wife Irene Joliot-Curie in France, it was almost certainly faster to unleash a nuclear chain reaction that would unleash a large amount of energy. This will also allow the construction of a new class of pumps.

    Einstein also mentioned the scarcity of uranium reserves in the United States and that this mine-mineral was in former Czechoslovakia and the Belgian Congo. A collaboration between scientists and industry was proposed to develop the atomic bomb mentioned above as soon as possible.

    He reported that Germany had suspended the sale of uranium from the Czech mines, which the Reich had resumed. This could mean that scientists at the Kaiser Wilhelm Institute would approach experiments in the field of nuclear fission, too.

    Albert Einstein's fear of nuclear war was the result of his in-depth knowledge of the progress of research in this field. He had to emigrate to the United States in 1933 from Germany at the beginning of the persecution of the Jews.

    read:

  • نورة عبدالملك

    لدي عادة سيئة مع قراءة السير :( أنني سرعان ما أألفها وأعيش معها حتى تكون جزءا من يومي وصديقا لا أستطيع الفكاك منه :(

    حتى إذا وصلت لمرحلة النهاية أصابني الحزن على فقد صاحب السيرة وكأنني فقدت حبيبا أو قريبا، ولعل أكثر بيت ينطبق علي في سرعة الألفة والتمسك الشديد بالمألوف قول المتنبي: خلقت ألوفا لو رجعت إلى الصبا .. لفارقت شيبي موجع القلب باكيا!

    حسنا سأحاول تجاوز مرحلة الحزن الآن إلى مرحلة رثاء صاحبنا العبقري "آينشتاين" ولعل سر سيرته الذاتية التي همست لنا به هو أن اينشتاين لم يكن شخصا عظيما أو كاملا أ

    لدي عادة سيئة مع قراءة السير :( أنني سرعان ما أألفها وأعيش معها حتى تكون جزءا من يومي وصديقا لا أستطيع الفكاك منه :(

    حتى إذا وصلت لمرحلة النهاية أصابني الحزن على فقد صاحب السيرة وكأنني فقدت حبيبا أو قريبا، ولعل أكثر بيت ينطبق علي في سرعة الألفة والتمسك الشديد بالمألوف قول المتنبي: خلقت ألوفا لو رجعت إلى الصبا .. لفارقت شيبي موجع القلب باكيا!

    حسنا سأحاول تجاوز مرحلة الحزن الآن إلى مرحلة رثاء صاحبنا العبقري "آينشتاين" ولعل سر سيرته الذاتية التي همست لنا به هو أن اينشتاين لم يكن شخصا عظيما أو كاملا أو إنسانا خاليا من العيوب، لقد كان إنسانا فحسب .. يأكل الطعام ويحب ويكره وينام ويعتقد وينتمي، يحمل أخلاقيات الناس العامة الود ، التواضع ، الخوف ..إلخ

    لم يكن أسطورة على صعيد حياته الشخصية فهو قد عشق أكثر من امرأة كالكثير من الرجال :) ومارس الأبوة بشكل تقليدي عارض ابنه في زواجه من امرأة تكبره ، وتعامل معه كأي أب ترك مهمة التربية لأمه حتى إذا كبر الولد وأراد الاستقلال حان وقت أبيه للتدخل :)، ومارس حياته كسائر الناس، بل إنه كان أبطأ قليلا في مرحلة طفولته ففي تعلمه الكلام كان أبطأ من أقرانه حينها، إذن يا سادة ما النقطة الجوهرية التي جعلت اينشتاين يفوق أقرانه؟ ما العلامة الفارقة التي جعلته ينال جائزة نوبل ويكتشف أخطر الاكتشافات الفيزيائية ويحدث ثورة في علم الفيزياء؟

    ببساطة إنها عدة نقاط كان اينشتاين يعطيها اهتمامه سأضعها في مراجعتي بين قوسين : (الخيال) حيث كان الخيال مسرحه لإجراء تجاربه ومعين أفكاره الذي لا ينضب، (الفضول) وقد أجاب حينما سئل عن كيف يعمل عقله: لست موهوبا، إنما أنا فضولي متحمس :)! ، (الثورية) تجربة الخروج عن المألوف واستخدام طرق جديدة، وهذه الأخيرة التي جعلته يصل لنظرية النسبية هي التي بمعارضتها فيما بعد جعلته يقف أمام نظرية الكم! وهذه المرحلة بالفعل تستحق الدراسة ، في هذه المرحلة تغير اينشتاين من اينشتاين الثوري الذي لم يبال بالتقاليد والطرق الكلاسيكية إلى اينشتاين الذي يعارض مبدأ الخروج عن القواعد والطرق التقليدية ، ولا أدري هل السر كما ذكره الباحث هو تغير الظروف الخارجية له ساهمت في تغير طرق تفكيره؟ ففي مرحلة النسبية كان شابا لا يخشى شيئا لا تهمه الأنظمة آنذاك يكره المدارس النظامية، والآن أصبح رجلا له شأن يدرس النظريات له منصب مرموق في بيئة تحترمه فأصبح الخروج عن المألوف يخيفه؟؟ إنها مرحلة بالفعل تستحق الدراسة ويمكن أن تعمم على كل أحد ليس فقط اينشتاين فدور الظروف في اللعب في طرق معرفتنا للحقائق دور خطير!

    (العزلة) وإن كان ضمن مجموعة من الناس ! وهي صفة مهمة جدا لم يكد يعرف رجل نال مجدا في أمر ما إلا وللعزلة في حياته مكان! والعزلة أقصدها بنوعيها العزلة مع الذات، أو مع من يشاطرونك الهم والفكر حتى تكاد تكون باجتماعك معهم وكأنك تحادث نفسك! وكلاهما مهمتان وكلاهما مما أغبط عليه العلماء حين يرزقون به، فالانغماس في الاحتفالات الاجتماعية واللقاءات والمجاملات التي تفرضها تلك الاجتماعات تستنزف طاقتك، والعزلة ضرورية لشحن هذه الطاقة بالضبط كحاجة الأجهزة الالكترونية لذلك، ومن حق أي إنسان الحصول عليها، كما أنها الوسيلة المثلى للمراجعة والتمحيص، للخيال والاستكشاف..

    وعلى ذكر الغبطة هنالك أوقات بالفعل غبطت اينشتاين لحصوله عليها، لحظات تشترى بماء العينين، منها تلك اللحظة التي يحق لي أن أدعوها بالنشوة بل بذروة النشوة حينما وصل إلى معرفة النظرية النسبية قائلا : وجدتها وجدتها!

    إنها لحظة للتاريخ! لحظة فرح طفولية لا يضاهيها أي شعور!

    ومن أبرز الصفات التي تميز بها هو ذلك الشعور بأنه لم يكبر، شعور الطفل الذي رعاه في داخله بينما نحن قتلناه ظانين بأنه يجب أن يموت لأننا نضجنا! صفة بعد قراءتي لسيرة اينشتاين سأسعى لغرسها وريها في داخلي، شعور (الدهشة الطفولية) الذي يجعلك تنظر للكون من حولك باستعظام، الشمس، النجوم، الكواكب، أنت نفسك، كل شيء هنا يدعوك للدهشة والتعجب، يجب أن لا تتوقف عن ذلك! لأن اينشتاين لم يتوقف عنه! ولأن نيوتن قبله بتساؤله البسيط: لماذا سقطت التفاحة؟ ساهم في بناء سلم عظيم لا زال العلماء يتسلقون عليه . دع عنك استخفاف من حولك بسخافة أسئلتك و(لا تتوقف عن التساؤل ، الدهشة ، الفضول .. لا تتوقف)!

    وعلى ذكر من توقفوا هنا أذكر مثالا بسيطا على رجل سبق اينشتاين في محاولة فهم النظرية النسبية هو "بوانكاريه" لكن تمسكه الشديد بالتقاليد في الفيزياء جعله يتوقف حين كان على شفا الوصول لفهم النتائج الكاملة للنظرية، (الجرأة) يا سادة هي من جعلت اينشتاين علما وبوانكاريه نكرة حينما ورد على مسامعك قطبت جبينك محاولا معرفة من يكون ؟!

    لفت نظري جدا الجانب الرقيق من اينشتاين، كان مسالما متواضعا لم يكن غريبا كغيره من العلماء، توقعت أن يكون كغيره من العلماء الذين غالبا ما تجد لديهم صفات غريبة أو طرق عيش عجيبة، نعم كان يميل للفوضوية وكان يميل للبساطة ولا يحب التمسك بالتقاليد في لبسه وطريقة عيشه ولكن كم منا يشارك اينشتاين في هذه الصفات ؟

    كان رقيقا جدا لكنه يحاول أن يحيط نفسه بالشوك عن طريق مزحاته وشخصيته المرحة، بينما تخفي هذه الشخصية المرحة في داخلها شخصا رقيقا يكره العنف والصراع حتى أنه كان يكره لعبة الشطرنج لقيامها على هذا المبدأ! وإني لأضحك الآن كيف لرجل بهذه الرقة ساهم -دون أن يخطط لذلك- في القضاء على ملايين الناس عن طريق قنبلة ذرية كانت مبنية على نظرياته! إنها الحياة يا سادة يتجلى سرها في أن إرادتك مقيدة محدودة، تظن أنك بعلمك ستملك الكون وعلمك هذا قد يسيطر عليك، يتلاعب بك، يسير هو إلى حيث شاء رغما عن إرادتك، فلا أنت تملكه ولا أحد يملكه سوى الواحد القهار!

    شرود اينشتاين كان أبرز خصائصه، ولا عجب فأنا فقط لأني قمت بقراءة سيرته لعدة أيام أصبت بالشرود! أن أصاحب هذا العبقري بتساؤلاته ونظرياته هذا لا يجعل عقلي يهدأ، أصبحت لا أرى الأشياء كما هي، والمصيبة وهذه مصيبة تحل على القراء حينما يكونون مستغرقين في قراءة كتاب ما فيحل عليهم ضيف طارئ ، أو ظرف عاجل يقطعهم عن قراءة الكتاب، وهذا ما حدث لي -وليته حدث معي وأنا بصحبة أحد غير اينشتاين :)- أن جسدي كان بين الضيوف وعقلي هائم ما بين نظرية الكم وتعقيداتها ، والنظرية النسبية وفرضياتها، أصبحت أرى كل ما في المجلس ذرات وأوتار وموجات وأرقام !:) أصابني الذهول والتشتت وعدم التركيز فيما يقولون، فعلا لأن عالم الفيزياء عالم مدهش يسحرك فيجعلك لا تعود ترى الدنيا كما يراها الناس، وهذا هو سرها وهو السر الذي جعل اينشتاين لا يتوقف عن (التشتت والشرود)، فهي الحالة الأبدية الطبيعية التي ينبغي أن تصاحب عالم الفيزياء!

    هنالك نقطة مهمة يجب أن أشير إليها قبل أن تقرر اقتناء الكتاب، وهي أن الكتاب نعم هو سيرة ذاتية لاينشتاين، لكن مادامت السيرة سيرة اينشتاين فيجب أن تضع في حسبانك أنها سيرة ذاتية للفيزياء نفسه! حيث أبو الفيزياء -اينشتاين- كان أحد أوجه عملة الفيزياء فما حدث من ثورات وتغيرات في مجال الفيزياء صاحبت حياته أيضا، فإن كان غرضك من الاستمتاع بسيرته الذاتية هو التركيز على حياته الحياة الخاصة فقط دون التعمق في النظريات الفيزيائية والعلمية فليس هذا الكتاب بغيتك، في الحقيقة الكتاب كما استعرض لنا حياة اينشتاين فهو كذلك مر على مراحل وصوله لنظرياته ومراحل تطورها والنقاشات التي حصلت عقبها والمؤتمرات والندوات حولها لذا فسيرة اينشتاين هنا مربوطة ربطا لا ينفك بعلم الفيزياء .

    في الختام يجب أن أختم بهذا الحوار الأسطوري، إن قيل لي إذن ما الغاية العظمى؟ ما الهدف الأسمى الذي يكفيني الوصول إليه وإن كان بغير المرور على ما مر عليه العظماء مثل اينشتاين فسأقول لك أن اينشتاين بعد ما توصل إليه لم يزدد إلا يقينا بحقيقة راسخة، إيمانك بها يكفيك، أوردها كما أوردها الصحفي كالتالي:

    - هل تؤمن بالله؟

    -"أنا لست ملحداً" "المشكلة هنا كبيرة جدّاً على عقولنا المحدودة. إننا في موقف طفل صغير يواجه مكتبة ضخمة مليئة بالكتب بالعديد من اللغات. يعرف الطفل أنّ أحداً -ولا بدّ- قد قام بكتابة تلك الكتب. إنه لا يعرف كيف. إنه لا يعرف اللغات التي كتبت بها. يشتبه الطفل بشكل ما بنظام غامض في ترتيب هذه الكتب لكنه لا يعرف ما هو. هذا، كما يبدو لي، هو موقف أكثر الكائنات البشرية حتى تجاه الله. نرى الكون مرتباً بشكل رائع ونطيع قوانين محددة لكننا لا نكاد نفهم هذه القوانين."

    -هل هذا مفهوم يهودي عن الله؟

    -"أنا من المؤمنين بالقضاء والقدر ، ولا أؤمن بالإرادة الحرة في حين يؤمن بها اليهود مثلما يؤمنون بأن الإنسان يشكل حياته ، وأنا أرفض هذه العقيدة ، وأنا لست يهوديا فيما يتعلق بهذا الأمر"

    إنه لمن المضحك يا سادة أن يأتي صعلوك يدعي العلم وباسم العلم ينفي الإله! كلما ازددت علما كلما ازددت يقينا بوجود الله، وكلما تعرفت على إبداعات الخالق أكثر كلما توصلت إلى أن مفاهيم شريعته لا مفر منها، القضاء والقدر ، توحيد الربوبية ... إلخ كلها حقائق والعلم لا يزيدك إلا إيمانا بحقيقتها!

    إذن كما يقولون : كل الطرق تؤدي إلى روما، نقول:

    كل الطرق تؤدي إلى الخالق !

    فسبحان من سوى الكون ، وسبحان من برأ مخلوقات أعطاها العلم ، وسبحان من خص أحد خلقه الذي يدعى "اينشتاين" بهذا القدر من العبقرية ! فإذا كان ذلك كله ما هو إلا بعض إبداعاته فكيف به هو وأي عظمة يتجلى بها سبحانه؟!

  • brian

    here's a letter a young einstein wrote to his pal.

    the 1st paragraph: more waugh than egghead, eh?

    and that 2nd paragraph?

    those 'papers'?

    ?

    holy shit.

    here's a letter a young einstein wrote to his pal.

    the 1st paragraph: more waugh than egghead, eh?

    and that 2nd paragraph?

    those 'papers'?

    ?

    holy shit.

    and later in life he wrote this gorgeousness:

    just for fun, let's compare/contrast with:

    - Cardinal William Henry O'Connell

    and later, witnessing the rise of hitler, albert shot off this email to FDR:

    the last one, not really.

    but it's a close approximation.

  • Diane

    One of my favorite picture books that I saved from childhood is called

    by Ibi Lepscky. It's the story of Albert as a child, showing him as quiet and absentminded, and preferring to play the violin rather than roughhouse with other boys in the neighborhood. It also tells the story of when Albert had a fever and had to stay in bed, his father gave him a compass. Albert became fascinated by the needle and asked so many thoughtful questions about the magnetic fields and the poles of

    One of my favorite picture books that I saved from childhood is called

    by Ibi Lepscky. It's the story of Albert as a child, showing him as quiet and absentminded, and preferring to play the violin rather than roughhouse with other boys in the neighborhood. It also tells the story of when Albert had a fever and had to stay in bed, his father gave him a compass. Albert became fascinated by the needle and asked so many thoughtful questions about the magnetic fields and the poles of the earth that his father, who could not answer them all, realized how smart his son was.

    "Albert was indeed a child different from all others. His gaze, which everyone thought to be absentminded, really reflected a very busy mind, a mind that was exploring places where nobody else could follow. It was the mind of a genius."

    My mother, who was a mathematics professor and who was quite smart herself, gave me this book and frequently read it with me. It inspired in me a deep awe for Albert Einstein, one that has carried through to adulthood.

    Walter Isaacson seems to have the same reverence for Einstein — there is an underlying fondness and admiration in this biography. "His tale encompasses the vast sweep of modern science, from the infinitesimal to the infinite, from the emission of photons to the expansion of the cosmos. A century after his great triumphs, we are still living in Einstein's universe ... His fingerprints are all over today's technologies. Photoelectric cells and lasers, nuclear power and fiber optics, space travel, and even semiconductors all trace back to his theories. He signed the letter to Franklin Roosevelt warning that it may be possible to build an atom bomb, and the letters of his famed equation relating energy to mass hover in our minds when we picture the resulting mushroom cloud."

    At more than 600 pages, the book covers Einstein's entire life, with an emphasis on his "miracle year" of 1905, and his activities during both world wars. There isn't a lot about his childhood in Germany, but I was happy to see there was some truth in the story of his father bringing him a compass when he was sick in bed.

    Now before I wax too rhapsodic about this book, I need to warn my fellow readers that there is some serious physics-speak in here. I was listening to this on audio (read by the wonderful actor Edward Herrmann) and the chapters that discussed Einstein's scientific theories were difficult to follow. Fortunately, those confusing sections did not overwhelm the book, and there were plenty of interesting biographical details to share. Here are some of my favorites:

    There are so many more interesting stories and details in this book, and I went through dozens of Post-Its to mark passages. This is the second book by Walter Isaacson I've read, the other being

    , and he is a talented writer and biographer. I especially appreciate his skill at weaving quotes and anecdotes into the narrative. For example, this is a typically elegant and amusing paragraph from Isaacson:

    Even though I listened to an audiobook, I was happy I had requested a print copy from the library to peruse, because the book is filled with charming photographs of Einstein. His eyes could positively twinkle, and that shock of hair was rarely tamed. I really enjoyed most of this book, and if I had been more studious and applied myself, I probably could have made better sense of the heavy chapters on physics. But there is a reason I ended up in the humanities and not the sciences, and I shall continue to admire Mr. Einstein's work from a distance.

    "When I am judging a theory, I ask myself whether, if I were God, I would have arranged the world in such a way."

    "I have no special talents, I am only passionately curious."

  • Ahmad Sharabiani

    Einstein : his life and universe, Walter Isaacson

    How did Einstein's mind work? What made him a genius? Isaacson's biography shows how his scientific imagination sprang from the rebellious nature of his personality. ...

    تاریخ نخستین خوانش: روز نهم ماه ژوئن سال 2011 میلادی

    عنوان: زندگی و جهان اینشتین؛ نویسنده: والتر ایساکسن؛ برگردان: علی بهفروز؛ مشخصات نشر: تهران، دانشگاه تهران، 1389، در 700 ص، فروست: انتشارات دانشگاه تهران، شماره 3084، شابک: 9789640360514، موضوع: اینشتین، آلبرت، 1879 تا 1955 م.؛ فی

    Einstein : his life and universe, Walter Isaacson

    How did Einstein's mind work? What made him a genius? Isaacson's biography shows how his scientific imagination sprang from the rebellious nature of his personality. ...

    تاریخ نخستین خوانش: روز نهم ماه ژوئن سال 2011 میلادی

    عنوان: زندگی و جهان اینشتین؛ نویسنده: والتر ایساکسن؛ برگردان: علی بهفروز؛ مشخصات نشر: تهران، دانشگاه تهران، 1389، در 700 ص، فروست: انتشارات دانشگاه تهران، شماره 3084، شابک: 9789640360514، موضوع: اینشتین، آلبرت، 1879 تا 1955 م.؛ فیزیکدانان، سرگذشتنامه، نسبیت، نظریه میدان واحد - سده 20 م

    نظریه‌ پرداز بزرگ نسبیت بودند و تئوری

    E = mc2

    را ارائه دادند که پیامد آن دانشمندان فیزیک، به انرژی هسته ای دست یافتند. ا. شربیانی

  • Brendon Schrodinger

    So I 've had a love/hate with Einstein for a few years now. I recognised the great work that he did regarding General and Special Relativity, the Photoelectric Effect and Brownian Motion - brilliant stuff.

    But why does Einstein get wheeled out for every portrayal of a great scientist? Why does everyone feel the need to quote the guy regarding religion, education, happiness, sociology....everything? This really annoyed me - and I guess it still does.

    In an education lecture a few weeks ago the lec

    So I 've had a love/hate with Einstein for a few years now. I recognised the great work that he did regarding General and Special Relativity, the Photoelectric Effect and Brownian Motion - brilliant stuff.

    But why does Einstein get wheeled out for every portrayal of a great scientist? Why does everyone feel the need to quote the guy regarding religion, education, happiness, sociology....everything? This really annoyed me - and I guess it still does.

    In an education lecture a few weeks ago the lecturer gave an Einstein quote on learning. And it immediately got my hackles up. Did Einstein even teach? I guess as an academic he must have taught someone. And I had to look it up. It seems his undergrad degree was in physics and education. Ok, maybe an education quote might be legit from this guy.

    So this prompted my to pull this volume from my to-read bookshelf (might be bigger than this, shhhhh) and open it up. And damn did I learn a lot about the details of his life. The book was for most part engaging and fascinating. It helped fill in a lot of details on what I already knew about the events in physics and chemistry from the late 19th to mid 20th century.

    Non-science people: I found this very accessible - not too much jargon at all. But the wonderful Diane said there was a bit of ultra-tough physics in here, however nothing you couldn't skip.

    So, how do I stand on Einstein quotes now? Well I'm more open to appropriate ones. The guy was very intelligent in matters of physics and math. So make it rain with equations and thought experiments.

    Teaching quotes: although he did undergrad education, he was later renowned for being a shit boring teacher. No- fail on the education front.

    Any other quotes: although he was intelligent in other subjects, he was no genius in them. Quit it with the psychology, sociology quotes.

    Actually, the guy spent most of his life trying to refute quantum mechanics. And look at it now. God plays so much dice that Las Vegas is embarrassed.

Best Free Books is in no way intended to support illegal activity. Use it at your risk. We uses Search API to find books/manuals but doesn´t host any files. All document files are the property of their respective owners. Please respect the publisher and the author for their copyrighted creations. If you find documents that should not be here please report them


©2018 Best Free Books - All rights reserved.